E-marketting copy

التسويق الإلكتروني-التسويق الرقمي

مع انتشار التقدم التكنولوجي أجبرت التكنولوجيا أنظمة التسويق العالمية الي التحول الي التسويق الرقمي أو التسويق الإلكتروني حيث أصبح التسويق الإلكتروني أهم نشاطا و فاعلية و تأثير في عمليات التسويق عن ادوات التسويق العادية بل بالعكس ، أصبح التسويق الإلكتروني أهم نشاطا و فاعلية، حيث أنه يتم تحديد نوعية التسويق طبقا لنوع السلعة أو خدمة التي يتم الإعلان عنها.

يتميز التسويق الإلكتروني أنه يستطيع تحديد وجهة المستفيدين من التسويق. أهم تصنيف يعتمد عليه التسويق هوة نوعية العملاء المطلوبين، حيث تنقسم نوع العميل من عميل تجاري أو عميل مستهلك هذه الأنظمة تم تصنيفها منذ عدة سنوات الي B2B أو B2C

سوف نبداء بشرح مبسط عن كل منهما : B2C و هي نوعيات التسويق المعتادة و تعني Business to Customer  أي تجاري إلي مستهلك و هي تخص عمليات التسويق الخاصة بالمنتجات التي تعتمد علي المستهلك النهائي العادي غالبا ما تكون هذة المنتجات استهلاكية أو سلعة معمرة أو خدمة لأفراد فيها يكون التسويق B2C  هوة عبارة عن استهداف شرح للسلعة أو الخدمة و يعمل علي ترغيب العميل في شرائها أو استخدامها عن طريق ادوات تسويق مختلفة من ضمنها ترغيب العميل و تسهيل طرق حصوله علي السلعة أو الخدمة عن طريق تحديد اماكن البيع و التوزيع و خلافه B2B و هي تعني تجاري ألي تجاري و هي تخص السلع و المنتجات و الخدمات التي تستهدف الوصول الي شركات أخري أو عملاء مميزين لفتح طرق اتصال مباشر و غالبا ما تحتاج أيضا الي عملية ترغيب للعميل في الشراء أو الحصول علي الخدمة لكن يتميز التسويق الإلكتروني بأنه يستطيع تحديد نوعية العميل الذي ترغب فيه أو يحتاجهة نشاطك مما يجعله أكثر فاعلية عن أي أنظمة أخري في التسويق.

لشرح أكثر عن أهمية التسويق نحتاج إلي تحديد طريقة الكفائة و الفاعلية كفاءة التسويق هي عبارة عن النسبة بين استهلاكه ( مصروفاته مجمعة ) و حجم الإستفادة منه ( عدد العملاء التي تم الحصول عليهم )

من خلال أنظمة التسويق الإلكتروني الفعالة تستطيع الحصول علي حجم عملاء كبير مقارنة بحجم مصروفات أقل بكثير من أنظمة الدعاية الأخري مثل المعارض و إعلانات الأوت دوور بخلاف مناديب التسويق و غيرها من سبل التسويق كل ما عليك فعله هوتحديد مميزات منتجك أو خدمتك الإتصال بنا لدراسة الميزانية المناسبة للدعاية و البدء في النجاح